يتقدم السيد صالح قوجيل، رئيس مجلس الأمة بالنيابة، بخالص التهنئة والتبريك للشعب الجزائري إثر نجاح الانتخابات الرئاسية ليوم 12 ديسمبر 2019.. وهو التاريخ الذي ستحفظه الذاكرة الوطنية في سجل انتصارات الأمة..

كما يتقدم بهذه المناسبة بخالص التهاني إلى السيد عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية المنتخب، متمنيًا له التوفيق والسداد في المهام السامية الموكلة له.. والشكر موصول أيضًا إلى المترشحين الذين تقدموا إلى الشعب الجزائري عبر هذا الاستحقاق والذين أبانوا عن روح مسؤولية عالية مقرونة برغبة بيّنة في خدمة الشعب والوطن.. 

وفي هذا المجال، يثمن السيد صالح قوجيل، رئيس مجلس الأمة بالنيابة، الدور الكبير الذي قامت به السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، كما يشيد بجهودها من أجل إنجاح هذا الاستحقاق التاريخي.

السيد صالح قوجيل، رئيس مجلس الأمة بالنيابة، وإذ يهنئ الجزائريات والجزائريين بالنجاح المحقق كخطوة أولى في مسار بناء الجزائر الجديدة.. فإنه يهنئ كل المصالح التابعة للدولة التي سهرت على توفير أسباب نجاح الاستحقاق وتأمين العملية الانتخابية وعلى رأسها الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني بحق وجدارة، وقيادته المجاهدة... الذي أوفى بما عاهد به الشعب الجزائري حيث عمل منذ بداية الحراك الشعبي على تأمينه ومرافقته ليصل به اليوم إلى مبتغاه النبيل عبر الوفاء بالالتزام الدستوري وتمكين الشعب من ممارسة حقه السيد باعتباره مصدر كل السلطات في اختيار رئيس للبلاد.. لنعيش اليوم ثمرة هذا الوعد الصادق بنجاح شعبنا الكريم في اجتياز استحقاق وطني هام، بتضافر جهود المخلصين والغيورين على بلادنا من أجل إخراج الجزائر من مضيق أزماتها إلى بر الأمان بالتسلح باليقظة والحكمة والتبصر.. وفاء لمثل ثورة نوفمبر المجيدة وشهداءنا الأبرار..

تحيا الجزائر،

يعيش الشعب الجزائري

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار."

 

diplomatie
culture
porte ouverte