استـقـبـل رئيس مجلس الأمّـة السيد عبد القادر بـن صالح، اليوم الأربعاء 06 مارس 2019، بـمقـر المجـلس، السيد فـيـورال إيـلـي، وزير العلاقات مع البـرلمـان لجـمـهـوريـة رومـانـيـا.

اللقاء الذي حضره وزير العلاقات مع البرلمان السيد محجوب بدّة،والسيد مارسيل ألكسندرو، سفير رومانيا بالجزائر، سمح باستعراض العلاقات الثنائية في جميع المجالات وسبل الرقي بها خدمةً لمصلحة الشعبين والبلدين.

في هذا السياق، أكّد السيد عبد القادر بن صالح استعداد الجزائر لإعطاء دفع جديد للعلاقات بين البلدين والعودة بها إلى مستوى الجودة الذي ميزها منذ ثورة التحرير الوطني، خاصّة وأن الإرادة السياسية متوفرة لدى قيادتي وحكومتي البلدين.

كما تطرق الطرفان للقضايا ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها الأمن والاستقرار في منطقة البحر الأبيض المتوسط. في هذا الشأن، نوّه السيد فـيـورال إيـلـي، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للإتحاد الأوروبي بالدور الذي تلعبه الجزائر من أجل استتباب السلم والأمن في منطقة المتوسط، واصفا الجزائر بواحة الاستقرار.

على الصعيد البرلماني، جدّد الطرفان استعدادهما للرفع من وتيرة تبادل الوفود والزيارات من أجل مرافقة الجهود المبذولة بهدف تنويع التبادل الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

diplomatie
culture
porte ouverte