تلقيت ببالغ الأسى نبأ وفاة الأخ المجاهد محمد العربي دماغ العتروس، رحمه الله، الذي عرفته عن قرب في رحاب المجلس الشعبي الوطني وجمعتني به صداقة أعتز بها نظرًا للمكانة المتميزة التي كان فقيدنا يتمتع بها... وهو الوطني المثقف الغيور على الجزائر... وإذ يغادرنا بعد حياة حافلة بالعطاء والبذل ومسار ثري بمساهماته من كل المواقع الهامة والمهام الرفيعة التي تولاها في خدمة الجزائر... فقد شاء المولى عز وجل ذلك ولا راد لمشيئته ليلتحق بإخوانه المجاهدين والشهداء، وليس لنا إلا أن نسلم بما كتب الله سبحانه وتعالى من آجال ونحتسب في ذلك إليه مع الدعاء له بالرحمة والمغفرة... ولكم بالصبر والسلوان...

وفي هذا المصاب الأليم أتقدم إليكم بخالص التعازي وأصدق مشاعر التعاطف والمواساة... فعظم الله أجركم... وألهمكم صبرًا وثباتًا تُجزَوْن بهما الثواب المضاعف إن شاء الله تعالى.

"إنا لله وإنا إليه راجعون"

عبد القادر بن صالح

diplomatie
culture
porte ouverte