قال الله تعالى : "يا أيتها النفس المطمئنة أرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي " صدق الله العظيم

أخواتي، إخواني..

توفَّى المولى جل وعلا الفنان المرحوم بلاوي الهواري.. وإنه لمصاب أليم، إذ فقدت فيه الجزائر أحد أعمدة الفن الأصيل.. ورمزًا من رموز التمكين لهذا النوع من الأداء الفني على مدى سنوات طويلة عُرف فيها المرحوم بالبساطة والتواضع وعلو الهمة.

لقد كان الفقيد هرمًا كبيرًا استحق التقدير الكبير والمحبة الصادقة التي رفعته إلى أسمى مكانة في قلوب المولوعين بالأغنية الشعبية وعلى الساحة الفنية والثقافية في بلادنا.

إنني - أخواتي، إخواني - إذ أعرب لكم عن عميق تأثري بهذا المصاب الجلل وأتقدم إليكم بخالص التعازي وأصدق مشاعر المواساة، أرفع معكم أكف الضراعة بدعواتنا إلى المولى عز وجل أن يتغمده برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جنانه.. وأن يلهمكم الصبر والسلوان.

"إنا لله وإنا إليه راجعون"                 عبد القادر بن صالح

diplomatie
culture
porte ouverte