دورات مجلس الأمة لاتحاد المغرب العربي

الدورة التأسيسية : الجزائر 10/06/1989
شهد مقر المجلس الشعبي الوطني ميلاد مجلس الشورى المغاربي يوم 10 جوان 1989 ، وهذا بعد الجهود التي بذلتها الشعبة الجزائرية من أجل انعقاد الدورة التأسيسية إثر جلسات تحضيرية دامت يومين ، واحتضنتها إقامة الميثاق بالجزائر العاصمة.
ومن نتائج هذه الدورة إقرار النظام الداخلي لمجلس الشورى وتشكيل اللجان الخمس لمجلس الشورى،وكذلك تحديد تاريخ الدورة التنصيبية التي انعقدت بالمملكة المغربية.
كما أرست هذه الدورة الإطار القانوني والرسمي لمؤسسة مجلس الشورى، تنفيذا لما جاء في المادة 12 من معاهدة إنشاء الاتحاد.

• الدورة التنصيبية :الرباط 20-21/10/1989
تميزت هذه الدورة بتوزيع أعضاء مجلس الشورى على اللجان الخمس وتشكيل مكاتبها.وتم خلال هذه الدورة عقد أول اجتماع للمكتب بتاريخ 21 أكتوبر 1989،كما تقرر فيه عقد اجتماعات اللجان الخمس المنبثقة عن مجلس الشورى في نوفمبر سنة 1989، تمهيدا للدورة العادية ، وهذه اللجان تتمثل فيما يلي هي :
- لجنة الثقافة والتربية والإعلام
- اللجنة السياسية
- لجنة الشباب والشؤون الاجتماعية
- لجنة الشؤون الاقتصادية
- لجنة التخطيط والمالية والاقتصاد والأمن الغذائي

الدورة العادية الأولى لمجلس الشورى : تونس 17-18/02/1990
في إطار الاحتفال بالذكرى الأولى لتأسيس اتحاد المغرب العربي ، عقد مجلس الشورى دورته العادية بتونس و التي ركزت على بعث سوق مغاربية مشتركة على مستوى الإنتاج والتسويق والتصنيع وبعث أكاديمية مغاربية للعلوم وجامعة متعددة الاختصاصات.
• أما بخصوص الاجتماع الثاني الذي انعقد بتونس يومي 24-25/06/1990 و الذي تم بشأنه الاتفاق بإنشاء الوحدة الجمركية المغاربية المقترح في اجتماع الجزائر 23/05/1990، على اسس تأخذ بعين الاعتبار النظام العالمي للتجارة ، وتتماشى مع ماهو معمول به في التكتلات المعترف بها ، واعتماد اتفاقيتي تفادي الازدواج الضريبي، وضمان الاستثمار وحمايته وتشجيعه ، المقترحين في اجتماع الجزائر في 23/05/، 1990 وكذلك تنسيق السياسات في ميدان التأمين وإعادة التأمين.
• التنسيق بين التشريعات القطرية للتمكن من تحقيق الأهداف المنشودة .

الدورة العادية الثانية لمجلس الشورى :الجزائر 7-9 جانفي 1991
وقد خرجت هذه الدورة بجملة من التوصيات والمقترحات التي تدفع إلى تعزيز وتفعيل أجهزة ومؤسسات اتحاد المغرب العربي .وقد حرصت الدورة على ضرورة دعم حقوق الإنسان وتوسيع الممارسة الديمقراطية في بلدان المغرب العربي وعلى التضامن المغاربي في مواجهة أي عدوان خارجي .
كما خصت هذه الدورة بإقرار مجموعة من التوصيات الخاصة ، من بينها :
- اختيار مقرات هيئات الاتحاد وفي طليعتها الأمانة العامة .
- الإقرار بميزانية مجلس الشورى .
- توسيع مجالات العمل الوحدوي المشترك على كافة الأصعدة ، وخصوصا الثقافية والاقتصادية والاجتماعية .
- توسيع مجالات اختصاص مجلس الشورى وتطويره حتى يصبح مؤسسة برلمانية تتمتع بسلطة التشريع.

الدورة الاستثنائية : طرابلس 07/03/1991
انعقدت هذه الدورة خصيصا لحرب الخليج و التنائج المترتبة عليها و تتلخص في النقاط الآتية :
- رفض سياسة المحاور داخل الوطن العربي ، مع الإشادة بالمبادرة الوحدوية التي قام بها قادة دول المغرب العربي .
- إدانة العدوان الذي تعرض له العراق الشقيق .
- الدعوة إلى بذل المزيد من الجهد لتعزيز عما الاتحاد المغاربي ، وتفعيل مؤسساته وتدعيمها تلافيا لكل السلبيات،وتطوير مواثيق الاتحاد .
- الدعوة إلى تعميق قنوات الاتصال بين التنظيمات والهيئات في دول المغرب العربي .

الدورة العادية الثالثة : طرابلس 5-7 جانفي 1992
أكد مجلس الشورى في هذه الدورة أن يتحول من مجلس استشاري إلى برلمان مغاربي له صلاحيات التشريع والمراقبة .
كما أكد مجلس الشورى بضرورة العمل من أجل تعميق الفضاء الديمقراطي و ترسيخ مبدأ حماية الحريات الأساسية وحقوق الإنسان.

الدورة العادية الرابعة لمجلس الشورى : الرباط 5-6 سبتمبر 2001
تعتبر الدورة الرابعة لمجلس الشورى دورة انبعاث للعمل المغاربي ، إذ تم استئناف دورات المجلس بعد انقطاع دام من 1992 إلى 2001.
وجاءت التوصيات لتوطيد العلاقات بين دول اتحاد المغرب العربي ، وتفعيل هذه العلاقات بين مجلس الشورى والاتحادات البرلمانية الجهوية والإقليمية والدولية.
كما أكدت هذه الدورة على إقامة منطقة التبادل الحر بين دول المغرب العربي وتشجيع الاستثمار والشراكة بين دول الاتحاد ، وتسهيل الإجراءات القانونية والتنظيمية في مختلف المجالات المشتركة ، وتوسيع صلاحيات مجلس الشورى وجعله أكثر فعالية ، بتحويله إلى مجلس تشريعي والعمل على توحيد المنظومة القانونية لأقطار دول الاتحاد.

الدورة العادية الخامسة للمجلس :بنواقشوط يومي 12-13/03 /2003
لقد انطلقت أشغال الدورة في جو مفعم بالأمل ، والتصميم على تفعيل دور مجلس الشورى وباقي أجهزة الاتحاد ، وصولا إلى بناء الصرح المغاربي .
وقد جاءت هذه الدورة لتمتين العلاقات مع الهيئات الاتحادية ، كلجنة المتابعة ومجلس وزراء الشؤون الخارجية في إطار التنسيق و إشراك الوزراء المعنيين في أشغال لجان المجلس تحقيقا للفعالية وحفاظا على مصداقية عملها.
كذلك الدعوة إلى ترقية آليات التشاور والتنسيق بين دول الاتحاد في كافة المحافل الإقليمية والدولية في المواضيع ذات الاهتمام المشترك .
توحيد التعامل في إطار إقامة شراكة متوازنة ومتكافئة بين دول اتحاد المغرب العربي والاتحاد الأوروبي.

الدورة العادية السادسة لمجلس الشورى:تونس 1-2/06/2005
شهدت هذه الدورة استجابة لاقتراح الشعبة التونسية ، تشكيل لجنة جديدة تعنى بالمرأة والطفولة وطرق العناية بهما والمتمثلة بلجنة المرأة والطفولة .
و جاءت أهم التوصيات في هذه الدورة مؤكدة على أهمية تفعيل اتحاد المغرب العربي واستكمال هياكله وآلياته،والتعجيل بعقد القمة المغاربية لتحقيق أهداف الاتحاد وطموحات شعوبه.
- التأكيد على الإسراع بالمصادقة على الاتفاقيات المبرمة في إطار الاتحاد.
- دعوة إلى أهمية استكمال البناء المغاربي من خلال إقامة منطقة للتبادل الحر وبعث المصرف المغاربي للاستثمار و التجارة الخارجية .
- الدعوة إلى مواصلة الإصلاح السياسي وترسيخ الديمقراطية وضمان حقوق الإنسان وتمتين أركان دولة القانون والمؤسسات وتعزيز دور ومكونات المجتمع المدني.